دائماً ما نقرن التربية بالتعليم ، ومن ثبت تلك الجملة أكثر و أكثر هيئات التربية و التعليم بأذهاننا .

التربية تأتي قبل و مع التعليم و ليس العكس .

 التعليم شيء مهم ولكن ما فائدته مع شخص غير منضبط سلوكياً ؟!

جميع الجهات المسؤولة بالتربية والتعليم، على رأسهم أولياء الأمور تسعى إلى تحقيق الإنظباط السلوكي للأطفال أولاً قبل التعليم .

و لكن سياسة العقاب متواجدة في كلاً من التربية و التعليم كوسيلة تصحيح السلوك .

هل تعتقد كمسؤول أو كـولي أمر أن هذا جيد على نفسية طفلك؟

بالطبع لا ! .. من منا كبالغين يفضل أن يعاقب لذا سنبدل العقاب أو “الإنضباط العقابي” بمصطلح آخر يسمى “الإنضباط الإيجابي” .

 

لماذا نستعيض بضبط السلوك بالعقاب بشيء آخر ؟!

عالمة النفس و إختصاصية التربية الأمريكية ” Jane Nelsen “ لاحظت أن العقاب من طرف الوالدين أو في المدارس من قِبل المعلمين ، جيد نسبياً على المدى القصير. حيث أنه يمكن تجاوز الموقف و إحداث تغيير و ردة فعل مقبولة ، ولكن على المدى البعيد لُحظ أن له ترتبات تثبت بصفة مباشرة خلل في نظام ” الإنضباط العقابي” ، يمكن تقييم الترتبات فيما يعرف ب 4R و التي سنفسرها فيما يلي:- 

  • التمرد / Rebellion 

هذا الفعل هو لأجل الفعل فقط و ليس له غرض او حاجة معينة ، مثلاً :-

يعاقب طفلك في المدرسة على الحديث مع أحد زملائه ، هذا سيجعله يستمر في الحديث حتى لو لم يرد ذلك ، و لكن يفعلها من أجل تكسير هذا العقاب أو عدم الإنصياع للأمر فقط .

أو مثلاً : عند طلب الوالدين عدم الأقتراب من شيء معين بالمنزل ، فإنه سيفعلها عند قصد حتى و إن علم أنه أمر خاطئ أو مؤذي و فالنهاية سيعاقب أيضاً! 

تلك شخصية غير سهلة و تعتبر الأصعب ، لا يمكن تخيل كم الإحتمالات المتوقعة و غير المتوقعة من شخصية طفل يفكر بهذا الكم من التمرد و العناد .

  • الإنتقام / Revenge 

يتصرف بعض الأطفال مِن مَن لديهم فكرة الإنتقاد تلك على أن الأمر جولات من المواجهة و التحدي ، بحيث يعتبر العقاب على أنه جولة في تلك المعركة و قد خسر فيها و سيفوز الجولة القادمة ، و هذا يعني أنه سينتقم من الوالدين أو المعلم الذي قام بعقابه .. ولا يعتقد إطلاقاً أنه قد عوقب لفعله شيء خاطئ .. فكُن حذراً.

  • الإنسحاب / Retreat 

هُنا يرى الطفل المعاقب ، أنه عوقب ليس لأنه فعل شيء خاطئ أو لإرتكابه شيء مؤذي ، بل لأنه تم الإمساك به ! 

و على هذا الأساس من الفهم للأمر ، فهو هدفه الوحيد هو توخي الحذر في المرة القادمة ، و أن لا بأس بما قد يقوم أو قد قام به بالفعل من سلوك خاطئ  .. الفكرة فإن لا يتم الإمساك به!

 

  • الإستياء / Resentment

يستاء طفلك / تلميذك من فكرة العقاب نفسها (بالرغم من أنه معاقب) ، كونه لا يرى اسباب عقابه .. او ما الفائدة منها 

فإنه يرى بوجهة نظره ان العقاب هو بسبب انك متغطرس أو ظالم ، و ليس نتيجة لفعله أو سلوكه الخاطئ .. وهذا قد يخلق فالمستقبل شخص عنيف و حقود 

و هذا كله ناتج عن عدم تفسيرك لخطأه و تقوم بالعقاب فقط دون التنبيه لأسباب العقاب نفسها.

 

هذه الشخصيات الأربعة هي النتيجة الحتمية لإستخدام أساليب العقاب التقليدية من ( عزل _ ضرب _ إهانات شخصية و نفسية  _ إلخ..) ، و تبعاً ل د . “Jane Nelsen” يجب مواجهتها قبل أن تنمو داخل الطفل أو الطلاب في المدرسة ، و الناتجة عن هذا النوع من الضبط السلوكي العقابي غير المفيد .

لحل تلك ال 4R .. توجد في الجهة المقابلة 4R أخرى سنتعرف عليها 

و لكن في البداية عليك الإقتناع بهم أولاً، و تعرف الفرق و الفائدة من ترك طرق العقاب التقليدية التي ينتج فيها كل هذا و الإتجاه إلى “الإنضباط الإيجابي “.. و لكن ما هو ؟!

بدلاً من الإنضباط العقابي تعرف على ما يسمى بالإنضباط الإيجابي و هو عكس تماماً الإنضباط العقابي الذي يسبب ما تحدثنا عنه سابقاً .

الإنضباط الإيجابي يبنى على قواعد تسعى جميعها إلى الإنضباط ولكن بطريقة  صحيحة و صحية نفسياً :-

  • يساعد الطفل على تطوير شعور الإنتماء .

  • مبني على الإحترام ، المسؤولية ، و تعزيز العمل الجماعي، و أيضاً تعزيز المهارات الفردية .

  • حازم .. ولكن إيجابي و مفيد ( مؤسس على الإحترام و التشجيع و ليس العقاب و العزل).

  • يقوي من الثقة في نفس طفلك ، لجعله واعي و مسؤول.

  • فعال على المدى الطويل .

و بناءاً على تلك القواعد المؤسسة للإنضباط الإيجابي .. سنعرض الأن ال 4R التي في الجهة الإيجابية المقابلة :- 

محترم / Respectful 

لا تبدأ بالصراخ في طفلك / تلميذك ، و لكن أطرح العقاب بطريقة محترمة و بأدب .. دون الصراخ أو التوبيخ ، بل كُن لطيف و تحدث معه و كأنه شخص راشد و حاول شرح ما قام به من خطأ و حجم الضرر الذي من الممكن أو قد أوقعه بنفسه و بمن حوله .

_ هذه الطريقة ستساهم في توعيته بطريقة غير مباشرة إلى ما يجب فعله و ما لا يجب و الإبتعاد عنه .

_ أيضاً بتلك الطريقة تكون ستقوم بإستغلال العقاب كإسلوب تربوي .

مكشوف / Revealed 

 من الممكن أن تجعل عقابك مكشوف! .. كيف؟

من يفعل هذا ….. ، سيحرم من ….

بهذه الطريقة ستتمكن من ترك الخيار لطفلك / تلميذك بأن يقوم بهذا السلوك أو الخطأ من جهة ، و من جهة أخرى سيكون عقابك مكشوف فأنت أنذرت به من البداية ، فلم يرى طفلك / تلميذك أنك متسلط أو تفعل هذا بدافع الظلم .

ذو صلة / Related 

عليك إختيار الفعل من جنس العمل ، حتى يربط الطفل / التلميذ على المدى الطويل كلما فكرت في تكرار الأمر أو فعله .

معقول/ Reasonable 

لا تَنس أن من تعاقبه في النهاية هو طفل ، فحاول في إيجاد عقاب ملائم لسن طفلك أو تلميذك دون المبالغة .

..في النهاية بتلك النقاط ستحول العقاب إلى طريق تربوي إيجابي لا يفسد من نفسية و شخصية طفلك ..

Leave a comment

Sign in to post your comment or sign-up if you don't have any account.

شارك الآن

شارك المقال مع العالم